ثورة أون لاين :

ركز المشاركون في الملتقى السوري الصيني لتطوير التعاون الثنائي بين البلدين على آفاق ومجالات تعزيز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين سورية والصين وذلك في فندق الشيراتون بدمشق.

وفي كلمة له خلال الملتقى الذي نظمته السفارة الصينية اليوم أكد الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين أن الملتقى يعبر عن رغبة حقيقية من البلدين الصديقين لدفع العلاقات الثنائية قدما في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأعرب المقداد عن تقدير سورية لجمهورية الصين الشعبية شعبا وقيادة لدعمها المستمر لسورية في أصعب الظروف مؤكدا عمق العلاقات وتجذرها بين الشعبين الصديقين على مدى سنوات طويلة.

بدوره أكد السفير الصيني بدمشق تشي تشيانجين مواصلة بلاده دعمها الثابت لسورية بما يسهم في التوصل إلى حل سياسي للأزمة فيها مشيرا إلى عمق العلاقات والتعاون الودي بين البلدين واستعداد بلاده للمشاركة الفعالة في مرحلة إعادة الإعمار.

ودعا تشيانجين إلى المشاركة في المعرض الصيني الدولي للواردات الذي سيقام في مدينة شانغهاي الصينية العام المقبل الأمر الذي من شأنه المساهمة في توسيع آفاق التعاون والتبادل التجاري بين البلدين.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث