ثورة أون لاين:
أعلنت غرفة صناعة دمشق عن إقامة مهرجان استثنائي «صنع في سورية» في مدينة دير الزور بالتعاون مع اتحاد المصدرين وجهات أخرى مشاركة من القطاع الخاص بعد ثلاث سنوات من الحصار الداعشي عليها.

التحضيرات بدأت لإقامة المهرجان الذي سيقدم عروضاً قوية وحسومات كبيرة بالإضافة الى مساعدات سيتم تقديمها من قبل الصناعيين وفاء منهم للمدينة التي صمدت ثلاث سنوات وللجيش الذي يحمي ويقاتل من أجل رفعة وعزة سورية وبقاء عجلة الانتاج تدور وتعمل وتقدم.‏

رئيس غرفة صناعة دمشق سامر الدبس قال في تصريح صحفي: إنّ المهرجان سيكون رسالة من الصناعيين ورجال الأعمال السوريين بأنّهم شركاء في بناء ونجدة كل مدينة ومنطقة يحررها أبطال الجيش العربي السوري جنباً الى جنب مع الحكومة مؤكداً الدور الاجتماعي والوطني لقطاع الأعمال في هذه المرحلة التي يعلن فيها الجيش كل يوم انتصاراً.‏

وقال الدبس: سيكون المهرجان متميزاً وأوسع من مجرد كونه سوق للبيع فنحن بذهابنا الى دير الزور لا نبغي ربحاً وإنما نسعى إلى توفير السلع بأسعار تناسب الجميع دون استثناء ومن أجل ذلك ستكون الحسومات كبيرة جدا، هذا عدا عن تقديم المشاركين المساعدات والسلع للأهالي مجاناً مشيراً إلى أنّ تحرير مدينة دير الزور يشكل نقطة تحول مهمة ويخطئ كل من لا يقرأ هذا الانتصار بشكل دقيق وصحيح.‏

الدبس أكد أيضاً أن الغرفة تعمل على التواصل مع الصناعيين والجهات الشريكة وفي مقدمتها اتحاد المصدرين من أجل تأمين تنظيم متميز للمهرجان الذي سيكون بعنوان «دير الزور ... نصنع لكل سورية « وتوقع الدبس أن يكون هناك مشاركة كبيرة في المهرجان ما يمكن أن يساعد الجهات الحكومية التي تعمل على الأرض في تأمين معروض سلعي متميز بأسعار مناسبة جداً تلبي إمكانية أهلنا في دير الزور.‏

من جهته قال رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح: إنّ مهرجان التسوق في دير الزور سيكون بمثابة إعلان انتصار حتى للصناعة السورية التي قاومت وصمدت بفضل الجيش العربي السوري ومن أجل ذلك نرى كصناعيين وكقطاع أعمال أنّه من واجبنا أن نشارك في تعزيز أي انتصار يحرزه الجيش وأن نحميه بالإصرار على بقاء آلاتنا تعمل وتنتج ونحن الآن مصرون على أن يكون شعار صنع في سورية حقيقية سنذهل العالم فيها لأنّ الصناعة والإنتاج بشكل عام هو جبهة قتال حقيقية ضد الأعداء وكلما قويناها كلما كانت أكثر قدرة على حماية انجازات الجيش وتأمين السلع للسوق الداخلية والتوجه نحو التصدير.‏

السواح لفت إلى أن المهرجان في دير الزور سيكون حالة وطنية متميزة جدا فنحن نريد أن نقول لأهلنا هناك أننا معهم قلباً وقالباً وكل صناعي هدفه الأول والأخير أن يصنع لكل سورية ومن أجل ذلك قلنا أنّ اقامة المهرجان سيكون تحت شعار « دير الزور .. نصنع لكل سورية «‏

يذكر أنّ التحضيرات قد بدأت فعلاً لإقامة هذا المهرجان بانتظار إعلان الشركاء والتوقيت الذي سيكون قريباً.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث