ثورة أون لاين: تفقد مدير عام المؤسسة العامة للإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف اليوم عددا من المشاريع التي تنفذها المؤسسة في حلب وذلك تمهيدا لتخصيص المساكن للمكتتبين خلال الفترة القادمة.

وشملت الجولة مشاريع المعصرانية وارض شمال هنانو سوق الجمعة حيث اطلع عبد اللطيف على واقع المساكن المنفذة في هذه المشاريع والأضرار التي لحقت بها جراء الاعتداءات الإرهابية خلال الفترة الماضية واستمع من المعنيين في فرع المؤسسة بحلب لشرح عن الخطوات الجارية لإعادة تأهيل المرافق والبنى التحتية في هذه المشاريع.

وفي تصريح لمراسل سانا في حلب أوضح عبد اللطيف أن الجولة تأتي ضمن خطة المؤسسة لمتابعة مشروعات الإسكان والقيام بالخطوات اللازمة تمهيدا لتخصيص المساكن للمكتتبين عليها لافتا إلى أن الخطة لهذا العام تتضمن تخصيص 6055 مسكنا للمكتتبين في مختلف المحافظات منها 1739 مسكنا في محافظة حلب موزعة على مشاريع المعصرانية وأرض شمال هنانو وهي تشمل 824 شقة للسكن الشبابي و525 شقة للادخار و150 مسكنا عماليا و240 مسكنا لشاغلي المخالفات.

وحول إصلاح الأضرار التي لحقت بهذه المشاريع جراء الإرهاب بين عبد اللطيف أن فرع المؤسسة في حلب حصل على 425 مليون ليرة سورية من لجنة إعادة الإعمار وهذه المبالغ ستوظف في إعادة تأهيل المرافق العامة والخدمات في المشاريع المشار إليها وقد تم إبرام العقود اللازمة مع الجهات المنفذة مشيرا إلى أن الشقق التي ستخصص للمكتتبين “جاهزة من الداخل بنسبة تقارب 80 بالمئة” وسيتم التخصيص على الوضع الراهن مع لحظ هذا الأمر في قيمة كل شقة حسب نسبة تجهيزها.

من جانبها لفتت مديرة فرع المؤسسة العامة للإسكان بحلب المهندسة ميادة التنجي إلى أن العمل متواصل لجرد الأضرار ومتابعة تنفيذ مشروعات صيانة المرافق العامة والبنى التحتية في مشاريع الإسكان مع تقديم كل التسهيلات للمكتتبين لتدارك ما فاتهم وتسديد ما عليهم من التزامات مادية كي لا يفقدوا حقهم في جلسات التخصيص القادمة.

شارك في الجولة الدكتور معتز جمران مدير عام الشركة العامة لأعمال الكهرباء والاتصالات.

سانا

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث