آخر تحديث


General update: 25-07-2017 14:30

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

السابق التالي

باب مرصود

 

ثورة أون لاين: متابعة لعمليات استلام موسم الحبوب في عدد من مراكز ونقاط وصوامع محافظة ريف دمشق قام وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم وأمين فرع ريف دمشق لحزب البعث الدكتور همام حيدر بجولة تفقدية اليوم إلى مراكز الاستلام في مناطق الكسوة وكناكر وسعسع والبلدات المحيطة بها.

وخلال لقاء مع المزارعين في بلدة كناكر استمع الوزير والمحافظ وأمين الفرع إلى الصعوبات والمشكلات التي تواجههم وتركزت على ضرورة تأمين كميات إضافية من مادة المازوت والمحروقات و تفعيل محطة محروقات كناكر حيث طلب المحافظ بإعادة تأهيلها وتزويدها بالكميات اللازمة من المحروقات.

كما طالب المزارعون بضرورة التنسيق مع الموارد المائية لتأمين حصة مناسبة من المياه وتوفير الأدوية البيطرية التي وعد الوزير بتأمينها للمربين كما طلب تأمين الأسمدة والأدوية الزراعية للمزارعين ضمن الإمكانات المتاحة .

وفي تصريح للصحفيين أشار وزير الزراعة إلى أن قطاع الزراعة شهد خلال العام الماضي والجاري تطورا كبيرا ملموسا بسبب دعم القيادة والحكومة لهذا القطاع الاستراتيجي الذي يعتبر أكبر القطاعات الاقتصادية في سورية .

بدوره قال ابراهيم إن “المحافظة تبذل جهودا كبيرة لتأمين مستلزمات المزارعين وتستمر في معالجة مشكلاتهم ضمن الظروف التي تعيش فيها البلاد” لافتا إلى أن الخط البياني يشير إلى تحسن كبير بجميع القطاعات الانتاجية السورية .

من جانبه أكد حيدر أنه رغم كل الصعوبات التي يعاني منها المزارعون إلا أن واقع الحال تغير كثيرا خلال الفترة الماضية وبدأنا نلمس تحسنا كبيرا في الانتاج بمختلف القطاعات الانتاجية ولا سيما القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني .

مدير زراعة ريف دمشق الدكتور علي سعادات قدم لمحة عن المنتجات الزراعية المتميزة للمنطقة التي تعتبر سلة غذائية لمحافظة ريف دمشق ودمشق والمناطق المحيطة بهما .

إلى ذلك زار الوزير والمحافظ حقول زراعة البطاطا في سعسع وبيت سابر واستمعوا إلى مطالب المزارعين التي تمحورت حول ضرورة دعمهم بتسويق محصول البندورة والبطاطا والخضار بما يؤمن لهم هامشا ربحيا معقولا .

سانا

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الآن

 

الجهات الأمنية المختصة تضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة كانت متجهة من البادية إلى إرهابيي “جبهة النصرة” في القلمون الغربي

مصادر ميدانية : الجيش يستهدف إرهابيي داعش في محيط منطقة المقابر والمعامل جنوب مدينة دير الزور

مدفعية المقاومة تستهدف بشكل متقطع ما تبقى من مواقع للنصرة في جرود عرسال

الطيران الحربي الروسي يدمر راجمة صواريخ للإرهابيين في منطقة قسطل غازي بريف حماة الشرقي

 بعد استبدال البوابات بالكاميرات..حكومة الاحتلال تقرر ازالة كاميرات المراقبة على ابواب المسجد الاقصى

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter