ثورة أون لاين:

ضم جناح وزارة الثقافة في معرض دمشق الدولي بدورته ال60 نماذج من المنتج الثقافي والحضاري السوري قديمه وحديثه ونتاجات المؤسسات والمديريات التابعة للوزارة ويستطيع زائر الجناح رغم مساحته الصغيرة أن يقف على ما قدمه مبدعون سوريون في الموسيقا والسينما والمسرح والفن التشكيلي.

ومن القسم المخصص لهيئة دار الأسد للثقافة والفنون قال المشرف على القسم أنس العقلة نعرض أسطوانات مضغوطة للتراث الموسيقي والغنائي السوري والعربي من إنتاج الهيئة لمؤءلفين موسيقيين وملحنين ومطربين أمثال غزوان الزركلي وصباح فخري ومحمد عبدالكريم وسهيل عرفة ومها الجابري لتذكير الناس بالتراث الأصيل وتلبية رغبة شريحة في الجمهور مع إتاحة الفرصة للبيع المباشر.

نشوء فرق الرقص في سورية كان محور قسم التراث الشعبي الذي تحدثت عن محتوياته أحلام الترك مديرة التراث الشعبي موضحة انه يضم مجموعة من أرشيف المديرية الغني عبر صور بالأبيض والأسود توثق لفرق رقص شعبية بالزي الفلكلوري من مختلف المحافظات تمتد بين عامي 1969 حيث أقيم أول مهرجان للتراث الشعبي وعام 1976 للتعريف بالمستوى الرفيع لتلك الفرق وما تعكسه من لحمة اجتماعية ونهضة ثقافية وطقوس فريدة إضافة إلى صور للوحات الفنان الراحل فريد زكاري الذي جال سورية ليرسم فرق الرقص الشعبي مبينة أن الهدف من المشاركة نقل ثقافة التراث وتعزيزها بذهن الأجيال وإعادة إحيائها.

وحضر فن إعادة التدوير في قسم مديرية ثقافة الطفل حيث ذكر مشرف القسم أحمد أبوحمدة أن المشاركة ركزت على نتاج عمل الأطفال واليافعين ضمن برنامج مهارات الحياة من أعمال يدوية منفذة بمواد تالفة من القش والخيزران والحفر على الخشب فضلا عن ملصقات لفعاليات نظمتها مديرية ثقافة الطفل مؤرا في بلدات الغوطة الشرقية واحتفالية يوم اليتيم وورشة تعليم رسم كتاب الأطفال بإشراف الفنانة لجينة الأصيل.

وحول الكتب التي يعرضها قسم ثقافة الطفل أوضحت ديانا الشموط أنها تقتصر على الإصدارات الفائزة بالمسابقات الأدبية التي تقيمها المديرية سنويا لأطفال الشهداء وبذوي الاحتياجات الخاصة إضافة إلى مسابقات الأدباء الأطفال لتقديم صورة عن المستوى الذي بلغه أدب الأطفال في سورية.

وتتماثل محتويات قسمي المؤسسة العامة للسينما ومديرية المسارح والموسيقا من حيث التركيز على ملصقات أفلام سينمائية أو عروض مسرحية سورية شهيرة إضافة لكاميرات ومعدات سينمائية استخدمت في صناعة الأفلام بالعقود الماضية.ويقدم قسم الهيئة العامة السورية للكتاب كتبا متنوعة من القصة والشعر والرواية والدراسات في النقد والأدب والسياسة والسينما والمسرح والدوريات الصادرة عن وزارة الثقافة وكتب الأطفال.

وتظهر الصور التي يحويها قسم المديرية العامة للآثار والمتاحف مدى التخريب الذي ألحقته التنظيمات الإرهابية في المواقع الأثرية بمدينة حلب من مساجد وخانات وبيوت قديمة مع مقارنة لحال الموقع قبل التخريب وبعده.

وتصدرت لوحات ومنحوتات لفنانين تشكيليين سوريين كبار القسم المخصص لمديرية الفنون الجميلة تظهر مدى الغنى والتنوع في الفن السوري المعاصر وابتعاده عن النمطية والتقليد وميله للتجريب.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث