ثورة أون لاين:

أضاءت المطربة ميادة بسيليس وفرقة سورية للمسرح الراقص ثاني ليالي البرنامج الفني لمعرض دمشق الدولي الـ 60 وسط حضور جمهور حاشد في المسرح المكشوف بالمعرض.

وعلى أنغام الفرقة الموسيقية التي قادها الموسيقار سمير كويفاتي شدت بسيليس بباقة من أغانيها الشهيرة والتي تعيش في ذاكرة الجمهور مفتتحة حفلتها بأغنية “على عيني” تلتها أغاني “عادي” و”يا طيوب” و “خليني على قدي” و “كذبك حلو” و” يا غالي”.

وكان للأغاني الوطنية حضورها في حفلة المطربة بسيليس فقدمت “بلدي الشمس” و”يا جبل ما يهزك ريح” وكان واضحا الإحساس العالي والتماهي بين الصوت واللحن والكلمات في هاتين الأغنيتين.

وكعادته الموسيقار كويفاتي قدم مع صوت بسيليس أعمالا ذات عنوان أو مضمون واحد فاستمع جمهور المعرض اليوم لوصلة لأغاني الأسماء عبر أغاني مثل “جاي برهوم” و”ربيتك صغيرون حسن” و”بيع الجمل يا علي”.

وقدمت ابنة حلب وصلة من القدود والأغاني الحلبية التراثية من أمثال “لأرسل سلامي” و”البلبل ناغى” و”يا مايلة عالغصون”.

وقالت المطربة بسيليس في تصريح لـ سانا “سعيت عبر مشاركتي في ثاني حفلات المعرض لتقديم أشهر الأغاني التي يحبها الناس والتي لاقت صدى جيدا لديهم” معتبرة أن أجواء الفرح التي يشيعها المعرض يحتاجها السوريون بعد السنوات الصعبة والمؤلمة جراء الحرب.

وسبق حفل بسيليس عرض لفرقة سورية بعنوان “هارموني” جاء بأسلوب مختلف عن عروض الرقص السائدة حيث مزج مصممه ومخرجه الفنان نورس برو بين الرقص التعبيري والغناء وبين المباشرة والنزعة الصوفية مستعينا براقصين جلهم من الهواة وبصوت المطربة عبير الصايغ التي شاركت ببعض من لوحات العرض المستوحى من الواقع الحالي.

وحول العرض قال مخرجه برو في تصريح لـ سانا حمل العرض عنوان هارموني في مقاربة لما يحمله هذا الإسم من معاني تتصل بالتناغم وبهوية الفسيفساء السورية المنسجمة وسعينا عبره لتقديم صورة مختلفة وغير تقليدية عن الجندي العربي السوري والمصاب والمهاجر الذي عاد بهدف تكريم هذه الشخصيات وشاركنا في العرض جريح وفتاة تعاني من مرض التوحد ليكون العرض واقعيا ومن صميم حياة الناس.

 

أما المطربة عبير الصايغ فأعربت عن سعادتها بالمشاركة في هذه التجربة الفريدة من نوعها لأنها مزجت الرقص والموسيقا اللذين لا ينفصلان عن بعضهما لأنهما لغة روح وجسد في آن معا.

يشار إلى أن البرنامج الفني المرافق لأيام المعرض يقدم يوم غد حفلا غنائيا للمطربة نانسي زعبلاوي وعرضا لفرقة المهرة للرقص.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث