ثورة أون لاين:

قصة مترجمة للأطفال حملت عنوان (البركان الذي أصيب بالزكام) صدرت حديثا ضمن سلسلة مكتبة الطفولة التي تقدمها مديرية منشورات الطفل في الهيئة العامة السورية للكتاب.

القصة التي ترجمتها الدكتورة علياء الداية للكاتبة اليونانية إيفريديكي أماناتيدو ووضعت رسومها دعاء الزهيري تتناول بأسلوب شيق وبسيط حكاية البركان كسلان الذي كان كغيره من البراكين الخامدة لا يؤذي أحدا فأخذ البشر يقتربون منه ويسكنون قربه وكان سعيدا بوجودهم حوله ولا سيما في فصلي الربيع والخريف.

ويصاب البركان كسلان بالزكام ويتسبب عطاسه وسعاله المتكرر بتضرر بيوت القرية القريبة منه فيحاول أبناؤها معالجته ويجلبون له الطبيب والدواء دون جدوى حتى يتعرف على الطفل الصغير ستاماتيس الذي يقرأ له القصص والحكايات فيشفى.

القصة التي تقع في 19 صفحة من القطع الكبير تركت رسومها دون تلوين لإتاحة الفرصة للأطفال لتلوينها بالألوان المناسبة.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث