ثورة أون لاين:

ذهبت القصائد التي ألقاها الشعراء المشاركون في لقاء احتضنه المركز الثقافي بمدينة جبلة إلى التغني بالوطن وتمجيد الشهادة والشهيد إضافة لتجسيد عواطف وحالات فردية بقوالب شعرية مختلفة.

وألقت الشاعرة رغداء أحمد عيد قصائد من الشعر العمودي والتفعيلة والنثر تحت عناوين الشهيد وحلم النصر وحوار ناقص ويا أمي يا سورية ونصوصا قصيرة وجدانية من الواقع الاجتماعي بعنوان نمنمة ومحارة شامية.

أما الشاعرمهند صقور فالقى نصا بعنوان ظمأ البلاغة وقصيدة بعنوان هي ردة أخرى تناول خلالها كيف كان ينظر للشعر وكيف يقيمه في زمن أبي الطيب المتنبي.

في حين ألقت الشاعرة فتاة أحمد عيد قصائد بعنوان أسد الشام وللوطن بعنوان المجد للوطن و وجدانية تدعو للامل وللطموح رغم العقبات بعنوان أفرد جناحك وغزلية شوق آخر.

وألقى الشاعر سامر محمود الخطيب ثلاث قصائد من شعر الغزل بعنوان وجد و معتق بالحب معتقدي ..وجهي قميص معتبرا أن مشاركته باللقاء جاءت تحت عنوان المحبة وحب الوطن والتلاقي مع الشعراء والانتقال من الحالة الافتراضية غلى الحالة الواقعية التي تؤدي إلى تبادل الثقافات والرؤى والعناوين المختلفة سعيا للتخلص من الجمود.

يذكر أن للشاعر الخطيب خمسة دواوين مطبوعة تحت عنوان مقاطع مبعثرة وهواجس وسراديب والكنهور واجراس.

وللشاعرة فتاة ديوانان مطبوعان الأول بعنوان ظلال حسناء وإني أرى فجرا وديوان ثالث قيد الطباعة بعنوان نبوءة الغار.

أما الشاعر صقور فلديه ديوانان قيد الطباعة وشارك مؤخرا بمهرجان صيف جبلة الثقافي أما الشاعرة رغداء فلديها ديوانان قيد الطباعة ولها إطلالات شعرية متعددة.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث