ثورة أون لاين:

للهم الوطني والاجتماعي حضور في أعمال الروائي ابراهيم جديد الذي يستند إليه ليعبر خلاله عن رؤاه الفكرية فتعكس نظرته للأدب كأداة لإحداث تعزيز القيم الإيجابية في السلوك الإنساني ونبذ السلبي.

وعن ترابط ما يكتبه بالواقع الاجتماعي يقول جديد في حديث لـ سانا: “لكل إنسان قضية يطرحها وكلما قويت قناعات المرء بقضيته كان أكثر شجاعة وتحديا” معتبرا أن الفن بالعموم هو مرآة للواقع والروائي الحقيقي.. هو الذي يكتب الواقع وإن كان من خلال أحداث لا تخصه بشكل مباشر.

ويضيف مؤلف رواية شجاعة امرأة.. “أعتمد بكتابتي في الرواية على الصدق في قراءة الواقع إيمانا مني بأن الأجيال القادمة ستقرأ ما كتبت وأحاول أن ألامس هذا الواقع قدر المستطاع دونما خوف” مبينا أنه عندما يستمع لواقعة يرويها له أحدهم يندفع لكتابة الحدث محاولا جمعه ضمن أحداث الرواية بطريقة أدبية وبنفس الوقت قريبة من نبض القارئ.

وحول دور الخيال في نقل الواقع فيما يكتبه من أعمال يقول جديد.. “من الطبيعي أن الكاتب عندما يقوم بصنع روايته لا بد له أن يستحضر من خياله البعض من الأحداث التي تخدم فكرة روايته دون أن يكون خيالا مزيفا بل هو نتيجة من أحداث بناها ألمي وإحساسي بالآخرين”.

ويرى جديد أن الرواية الحقيقية هي الرواية القادرة على رصد الحياة الاجتماعية كاملة والدعوة للتخلص مما فيها من سلبيات مشيرا إلى أن بعض الكتاب ينحون نحو تجميل أحداث معينة لاعتقادهم بأنها تمتن قواعد الرواية وهو “خطأ وقع فيه الكثير من الكتاب”.

وعن الكتاب السوريين الذين لفتوا انتباهه بأعمالهم خلال الظروف الحالية يشير جديد إلى أنه في كل عصر يوجد كتاب حقيقيون يكتبون أدبا من الزاوية التي يراها ومن مقدار إحاطته بالحدث ومصلحته فيه معتبرا أن هناك “تراجعا في عدد الكتاب الروائيين ولاسيما من يربطون الحقائق بالأدب وروايتهم بالواقع”.

ويعتبر جديد أن لا يوجد هناك ما يضاهي الرواية رغم ميله للشعر وتذوقه له ولكن الرواية حسب رأيه تملأ الفراغ الفكري وتطرح أفكارا متنوعة وأحداثا كثيرة وتسهب في تفاصيل جميلة وتعالج الواقع الاجتماعي.

وحول مشاريعه القادمة في الرواية يقول جديد.. “هناك مشاريع كثيرة على الإنسان أن يتابعها ويكتبها فيما يخدم مصلحة الوطن وتطور المجتمع ومحاربة الظلم والتصدي للفساد والوقوف في وجه المستعمر”.

يذكر أن ابراهيم جديد كاتب روائي يعتمد على الفطرة والأسس الروائية الحقيقة دون اللجوء إلى الحداثة والتقليد صدرت له روايتان شجاعة امرأة وحياة متدرج.

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث