آخر تحديث


General update: 23-06-2017 12:39

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

السابق التالي

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أونلاين:

 

علاقة عشق وموقف عروبي أصيل ربطته بسورية وفاء منه لبلد ما بخل يوما في الاحتفاء بالقامات العربية المبدعة ليكرم اليوم عميد الأغنية العربية الفنان الكبير الراحل وديع الصافي في قلب عاصمة العروبة دمشق.

في دار الأسد للثقافة والفنون وعلى مسرح الأوبرا وخلال حفل تكريم الفنان الكبير وديع الصافي صدحت حناجر شباب جوقة مار افرام السرياني بقيادة المايسترو شادي سروة باجمل الأغاني التي غناها الراحل الكبير من جينا الدار وطلو حبابنا ورمشة عين و عاللومة وغيرها ولتكون أيضا للجوقة أغنية كرشلا ايدي باللغة السريانية كان الراحل الكبير قد غناها.

الحفل كان جسرا من الحنين بين الوطن بجبله وشموخه وعنفوانه وحماة دياره هذا ما أكده نجل الراحل الفنان الدكتور انطوان الصافي خلال مشاركته اليوم والتي بدأها بتحية للجيش العربي السوري ليقدم بعدها مجموعة من الأغاني الوطنية والانسانية التي كان الراحل الكبير اداها من مبارك نصرك يا أسد وحامي عرينك يا أسد وصرخة بطل وبالمجد معمرها و سورية الله حاميها و الله معك يا بيت و عندك بحرية و جبلنا وبلدي إضافة إلى مجموعة من الأغاني التي تذكرنا بارث ومكانة الفنان الكبير.

وتخلل الحفل تقديم دروع التكريم من قبل وزارة الثقافة قدمها معاون وزير الثقافة علي المبيض للدكتور انطوان الصافي وللمدير العام لمؤسسة الصافي للإنتاج والتسويق الفني في سورية بسام العيلان ليقدم بدوره الدكتور انطوان درع تكريم لوزارة الثقافة ولدار الأسد للثقافة والفنون.

تكريم اليوم لوديع الصافي يعني أن سورية تكرم المبدعين الذين وقفوا معها ولن تنساهم هذا ما اكده الفنان انطوان الصافي في تصريح لـ سانا مضيفا: “إن سورية رغم كل المحن التي تتعرض لها ما زالت تلعب دورها الريادي ثقافيا على المستوى العربي وتكريم الدولة السورية لوالدي هو تكريم من قبل الشعب السوري ومحبة له وإيمانا برسالته واثبات ان هذا البلد قوي وقادر على صنع المعجزات”.

انطوان الذي رافق والده لنحو خمسين عاما بين الصعوبات التي يواجهها ومنها عدم تفهم بعض وسائل الإعلام لدور مؤسسة الصافي الذي تقوم به ودورها في نشر القيم الفنية والاخلاقية للراحل الكبير الذي كان صاحب رسالة سخرها وطورها في خدمة المجتمع والاحساس بهموم المواطنين وافراحهم وأحزانهم معتبرا أن هذا الحفل استمرار لمسيرة وديع الصافي الغنية.

قائد الفرقة الموسيقية المرافقة للحفل المايسترو نزيه أسعد تحدث في تصريح مماثل عن ضرورة التقاء الفنانين من جميع الاجيال حول القامات الكبيرة التي اعطت للموسيقا العربية مدارس متنوعة ومنهم العملاق وديع الصافي الذي تناول الامور الحياتية للناس ببساطتها وكان له الأثر البالغ على الأغنية الشعبية والمتعلقة بالقرية والجبل والبحر مؤكدا أهمية استعادة هذه الاغاني عبر المسارح ووسائل الاعلام.

وعن حفلة اليوم أوضح أسعد أنها كانت ثمرة تعاون بين اعضاء فرقته الموسيقية وجوقة مار افرام السرياني بقيادة شادي سروة معتبرا أن استضافة الفنان انطوان لكونه امتدادا لخط ونهج والده الراحل الذي امتلك خامة صوتية نادرة وبات مدرسة في الغناء الشرقي.

وعن تكريم الفنان الراحل رأى المايسترو سروة انه تكريم للموسيقيين والفنانين عبر استرجاع جزء من مسيرة هذه القامة الفنية الكبيرة لافتا إلى أن مشاركة الجوقة هدفها إيصال رسالة بأن “أبناء سورية رغم الحزن الذي نعيشه إلا أنهم متمسكون بالحياة ووطنهم الذي سيبقى منارة مضيئة للناس وخاصة المبدعين”.

ولد الفنان الكبير الراحل وديع الصافي واسمه الحقيقي وديع فرنسيس عام 1921 في قرية نيحا بقضاء الشوف وشارك في بداية مسيرته الفنية بمسابقة غنائية نظمتها إذاعة لبنان الرسمية ونال الجائزة الأولى فيها من بين أربعين متباريا لتطلب منه لجنة التحكيم الانتساب رسمياً إلى الإذاعة وأطلقت عليه اسم وديع الصافي.

واستطاع الفنان الراحل خلال فترة قصيرة إبراز موهبته على أفضل وجه وكانت أول أغنية فردية له بعنوان يا مرسال النغم وبعدها طل الصباح وتكتك العصفور عام 1940 لينشد لاحقا العتابا والغزل وأبو الزلف وغيرها من أغاني الفلكلور الشعبي لتنهال العروض عليه لإحياء الحفلات وتمثيل الأفلام وصار ملك الغناء من دون منازع وقيل عنه في مصر مبتكر المدرسة الصافية في الأغنية الشرقية.

وغنى الفنان الراحل مئات الأغاني وجذب الأجيال بصوته فأطرب الكبار والصغار وعمل مع العديد من الموسيقيين في أواخر الخمسينيات من أجل نهضة الأغنية اللبنانية والعربية انطلاقا من أصولها الفلكلورية من خلال مهرجانات بعلبك التي جمعته مع فيلمون وهبي والأخوين رحباني وزكي ناصيف ووليد غلمية وعفيف رضوان وتوفيق الباشا و

سامي الصيداوي وغيرهم.وتوفي الفنان وديع الصافي عام 2013 عن عمر ناهز 92 عاماً بعد مسيرة فنية حافلة بالإبداع والعطاء غير المحدود في خدمة الفن والأغنية الشعبية والوطنية ومتميزة بالروح الوطنية الكبيرة التي جسدها في أغانيه ومواقفه.

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الآن

 


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره البرازيلي ميشال تامر يدعوان في بيان مشترك إلى إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية بأسرع ما يمكن.

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا