آخر تحديث


General update: 29-04-2017 09:49

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل ترى في العدوان الأمريكي على سورية انتقاماً لاسرائيل لإسقاط الطائرة الإسرائيلية من مطار الشعيرات

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة اون لاين:

أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية الدليل التطبيقي الالكتروني الموحد لمنح إجازات وموافقات الاستيراد وفق البنود الجمركية الثمانية للتعرفة الجمركية المطبقة للعام 2017.
وأوضحت الوزارة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أنه تم وضع كل مادة من المواد التي تضمنتها الآلية التنفيذية لمنح موافقات وإجازات الاستيراد الصادرة بموجب تعليماتها بتاريخ 8-9-2016 مرفقة ببندها الجمركي الثماني والوصف المقابل لها وعليه تم إلغاء بند متعدد عن كل مادة سمح باستيرادها.
كما عمدت الوزارة إلى تعميم هذا الدليل الالكتروني الموحد على جميع الاتحادات التجارية والصناعية والزراعية والحرفية وغيرها لتصبح الآلية التنفيذية بموجب هذا الدليل واضحة لكل المعنيين سواء من الفعاليات الاقتصادية أو المستوردين وبما يغني المستوردين عن مراجعة أو سؤال الوزارة أو مديرياتها حول المادة التي يرغب باستيرادها.
وحرصاً من الوزارة على أن يكون هذا الدليل في متناول كل المهتمين فقد عمدت إلى نشره وتعميمه على كل من موقعها الإلكتروني الرسمي وصفحتها على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”.
وشمل الدليل الموحد 3806 بنود جمركية من أصل 6096 بندا جمركيا مدرجا في التعرفة الجمركية أي أنه سمح باستيراد ما نسبته 62 بالمئة من إجمالي السلع المدرجة بالتعرفة الجمركية.
تجدر الإشارة إلى أن البنود الجمركية المتعلقة بالمواد الصناعية ومستلزمات الإنتاج الزراعي والصناعي قد حازت نسبة 75 بالمئة من أصل كل المواد المسموح باستيرادها في حين شكلت المواد الغذائية والمواد الأساسية غير الغذائية ما نسبته 25 بالمئة من هذا الدليل.
وأوضحت الوزارة أن إصدار الدليل يهدف إلى توضيح كل التساؤلات وإزالة الإشكالات التي واجهها بعض المستوردين سواء لجهة معرفة المواد مسموحة الاستيراد من غير المسموحة أو لجهة البنود الجمركية التي تندرج تحتها هذه المواد المسموحة ومنعا لحدوث حالات لبس أو سوء فهم قد تتبادر إلى أذهان المستوردين أو القائمين على تنفيذ هذه الآلية سواء لجهة المنح أو التخليص.


المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

 
 
 
 

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا