ثورة أون لاين:

فن الكناية قديمٌ في النّصوص الأدبيّة العربيّة، وهو جانب من جوانب أدوات التّصوير في الكلام؛ وهو من وراء ذلك وسيلة من وسائل أَداء المعاني، وتوصيل الأفكار، بين المتكلم والكاتب من جهة، وبين المتلقي قارئًا أو مستمعًا من جهة أُخرى.

وفي العصر الحديث مع كثرة الأدباء والكتاب والشعراء ومع تفاعل الناس مع الجديد الطارئ من معطيات الحَضارة ووسائل العيش وحركة الحياة المعاصرة: ظهرَ في الكلام المنظوم والمَنْثُور: مع كل كاتب وشاعر ومتحدّث، أنماط من فن الكناية يشارك فنون البيان الأخرى، ويلوّن النتاج المُعاصر، ويلوّن الأساليب في شعر ونثر معًا.

بقلم: د. محمد رضوان الداية.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث